مطمئنة

د.ك4.500

1 متوفر في المخزون

التصنيف: الوسم:
الوصف

الوصف

مطمئنة

مطمئنة … كتاب خفيف لطيف من النوع المألوف والمعروف، لا حاجة لإعمال العقل به يكفي أن تقرأه بقلب حاضر .يُخاطب به الدكتور أحمد الديب النفس البشرية تأملاتها، توقعاتها، عثراتها ولحظات قوتها وضعفها، مناسب جدًا لفترات الراحة والملل.

ماذا بعد القراءة؟
من أجمل الأقوال التي وصفت النفس على حقيقتها هو ما ذكره ابن القيم في كتابه الفوائد فقال رحمه الله: “في النفس كبر إبليس، وحسد قابيل، وعتوُّ عاد، وطغيان ثمود، وجرأة نمرود، واستطالة فرعون، وبغيُ قارون، وقحّة هامان -أي: لؤم-، وهوى بلعام -عرّاف أرسله ملك ليلعن بني إسرائيل فبارك ولم يلعن-، وحِيَلُ أصحاب السبت، وتمرُّد الوليد، وجهل أبي جهل.   وفيها من أخلاق البهائم: حرص الغراب، وشَرَهُ الكلب، ورعونة الطاووس، ودناءة الجُعْل، وعقوق الضبِّ، وحقد الجمل، ووثوب الفهد، وصَولة الأسد، وفسق الفأرة، وخبث الحية، وعبث القرد، وجمع النملة، ومكر الثعلب، وخفَّة الفراش، ونوم الضَّبع”.
أعد قراءة النص السابق وتأمل ما تجده في نفسك من توافق عجيب معه.

 

الكثير منَّا لا يبالي لروحه، مادامت المادة هي المهيمنة على شخصيته. لا يركز إلا في وفرة المال أو في اكتساب الجاه والسلطة. يسعى لاكتساب قيمته المادية بعيدا عن المعنوية المظلومة. لم تزل الأنفس تتألم بعدما صارت ماديتنا عليها ثقلا ثقيلا! فلابد من محاولة لإنعاش هذه النفس، لجعل نبضات قلبها مستمرة. تنبض بالحياة. والأهم من ذلك تبقى مطمئنة. بحبها لله سبحانه وتعالى. وهذه رؤية عنوان هذا الكتاب من الروح إلى الروح.
.
.
فيتحدث الدكتور أحمد الديب هنا عن أهمية تغيير النفس وجعلها من الضروريات التي تتواجد عند الإنسان لتبني حياته وسنين عمره، ويبني معه مجتمعه الذي يسعى للتغيير فيه. ويطرح العديد من الوسائل لتنمية النفس وتزكيتها وأولها في التقرب بحُبٍّ إلى الله سبحانه وتعالى، ومن ثم بعض المفاتيح السلوكية التي تجعل من أنفسنا نقية ومطمئنة. مثل الامتنان لنعم الله سبحانه وتعالى، أو عدم الاستسلام أثناء العراك مع مطبات الحياة، أو في زرع الأخلاقيات الحميدة التي لا تزيد في النفس إلا اطمئنانا وتفاؤلا وقناعة، ونبذ الأفعال المشينة مثل نمو عقدة “الأنا” والأجمل من ذلك حينما يذكر مواقفه في طفولته أو في عمله كطبيب يكشف لنا عن حالات الطوارئ الملهمة له والعبر المخبأة التي تُخرسِ السرائر والجدران.
.
.
كان تقديم الكتاب ممتع وجميل ومناسب للمبتدئين في القراءة، وعلى وجه الخصوص في شهر رمضان المبارك وأيامه الفضيلة التي تتوجب قراءة الفكر النافع والصيام عن الفكر الهدَّام. فهناك الكثير من المقالات الرائعة التي أذكر منها : نفسيمومتر أو صلاة في محراب الحب أو في في ذكر عظمة الذكر ” الله أكبر ” كمصدر إلهام في خشوعنا لصلواتنا. كدلالة على تشويق الكتاب بمواضيعه الروحانية المفيدة، التي تطمئن النفس مثل العنوان.

د.أحمد الديب

المزيد من كتب تطوير الذات

معلومات إضافية

معلومات إضافية

الوزن 0.26 kg
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مطمئنة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.