في قبوي

د.ك.4.900

حسنًا حسنًا، دويستويفسكي العظيم من جديد
هذا الرجل المحير للغاية مرة أخرى، يجذبك بأسلوبه وبكلماته العميقة البسيطة، في آن واحد، لتكمل قراءة الرواية لآخرها.
رواية أخرى لا يسعنى بعد الفراغ منها إلا أن أقف مشدوهًا أمام قدرة هذا العبقري
ها هنا، يتجلى دوساويفسكي في أبهى صوره؛ في صورة الفيلسوف، بالطبع.
صدقًا، هذا الرجل ملئ بالمفاجآت، فلرواياته طعم خاص ولون مغاير للغاية، عن أي ما ستقرأ مستقبلًا
ولرواياته ألوان عديدة ومختلفة، فقلما تجده يكرر نفسه وأسلوبه.
عند أول عهدي به، مع روايته الجريمة والعقاب، ما وسعني إلا أن أصنف هذا الرجل بأنه عالم نفسي، ضليع بمسائل تحليل الشخصيات والغوص في طبائع الأنفس البشرية.
وبعد قراءتي لروايته الثانية، مذلون مهانون، وجدته روائي مخضرم للغاية، متمكن من أسلوب كتابته لفن الرواية، ولبنائها الدرامي وحبكتها
وبعد قرائتي له في رواية مذكرات من منزل الأموات، وجدته عالم فذ في تحليل نفسيات المجتمع والخوض في بيان مشكلاته وحلها!
وها هنا تتجلى فلسفته القوية، في رواية هي أجمل وأفضل وأقوى ما يكون
تعرض دوستويفسكي هنا لمسألة فلسفية شديدة الأهمية، لم نحن هنا، لم خلقنا، هل نحن أحرار، هل نملك نحن زمام الأمور، هل نملك القدرة على التغير والتغيير.
هل لمآسي الحياة من حد، هل الإنسان بمكانته أم بسمعته؟
هل على الإنسان أن يسعى لمصلحته فقط؟ أم أن يسعى للنفع كمجموع؟ كمجتمع بحاله؟
هل المنفعة الحقة هي في منفعة الجسد؟ أم العقل
اللذة أم الإرادة؟
يطرح في كل سطر المزيد والمزيد من الأسئلة، ليتركنا نحن نتأمل ونسعى لإيجاد الأجوبة
هل نستطيع أن نخلص بعد قراءة هذا العمل بأجوبة حقًا؟
على كل هي رواية أخرى للعزيز دوستويفسكي، أعدها أنا ضمن أفضل ما قرأت يومًا
وكأفضل ما قرأت لدوستويفسكي
رواية جديرة بالقراءة والتأمل.!
طبعة المركز الثقافي العربي – ترجمة د.سامي الدروبي

3 متوفر في المخزون

التصنيفات: , الوسم:
معلومات إضافية

معلومات إضافية

الوزن 0.33 kg
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “في قبوي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.