عودة رأسي إلى مكانه الطبيعي

د.ك.3.25

لا بد أن هذا صوتكِ الذي تبقى منه القليل في لوحة الجدار، وفي مقطع طويلٍ من موسيقى السهرة.. صوتكِ الذي يتلاشى شيئاً فشيئاً مثل ظل الغريب، ثم يعود في حكايات الآخرين وكذباتهم البيضاء، يعود في صورة عالية الجودة للحنين، في حشد من اللقطات المخبأة في الجزء الموسيقي من الدماغ .. وحشد من الدفء في نفس الجزء تقريباً، يتناوبان على الحواس فتجلس وديعة مثلما يفعل اللطف بالمجانين..

3 متوفر في المخزون

التصنيف: الوسم:
معلومات إضافية

معلومات إضافية

الوزن 0.33 kg
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “عودة رأسي إلى مكانه الطبيعي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.