عشقتها خطأً

$13.040

عَشِقتُها يَوْمَاً فَدَخَلَت إلى عَالَمِي ،

عِشنَا سَويّاً فَلَمْ نَعُدَ نَعَرف مَنْ فِينَا المُلام . . ؟

أخطأنَا بِحَق بَعْضِنَا ؛

وَكَانَ الفارق بَيْنَنَا سِتَّةٌ وَ ثَمانِ . . !

فَكُنّا عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النّار

فَوَقَعْنا فَخاً وكُنْتُ أَنا البَطلَ الجَانِي . .

هي أم أخْتَهَا أحَاكِمْ . . ؟ !

فَقَدَ قادَتَنِي إلى العَجزِ وَالفُقْدانِ . .

أصبَحتُ ضَحيةَ وَفَعقَدْتُ قِطعَةً

لَمْ أرَى لَهَا في المُعجَمِ مَعَانِي . . فَهَلْ يَصُّحُ تَسْمِيَةَ ذَلِكَ الفَقْدِ ؛

أنّنِي أَنَا النّاجي الأنانِي . . ؟ !

غير متوفر في المخزون

التصنيف: الوسم:
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “عشقتها خطأً”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *