الجلطة التي انارت بصيرتي

د.ك3.250

الكتاب يبدأ بعبارة لافتة كتبتها مؤلفته وهي تقف على الحد الفاصل بين الحياة والموت وبين الجلطة والبصيرة تقول فيها «حاليا أعيش في عالم المابين، لم تنطفئ حياتي بعد، لكنني لم أعد أنتمي إلى الآخرين من حولي، إنني كيان غريب في أعين أولئك المحيطين بي، وفي أعماقي أطفو غريبة عن ذاتي».

1 متوفر في المخزون

معلومات إضافية

معلومات إضافية

الوزن 0.33 kg
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الجلطة التي انارت بصيرتي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.