رواية

صدر حديثاَ”وجدان”

يحيى طفل شهد نكبة فلسطيني,شهد بعينه موت أمه وأخوته وأبيه, وعانى من خسارة العائلة والبيض والأرض وكل ما يملك.
اضطر وهو ابن العشرة أعوام الوحيد تحمل مسؤولياته,تخطى وجعه وصبره وتدميره النفسى 
أصر على النهوض من مصيبته الكبرى ومن الجريمة التى ارتكبت بحق بلاده, أصبح رجلاَ مرموقاَ لكن!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.