رواية

صدر حديثاَ”اليوم المفقود”

لا تكن واضحا للجميع ولا تجعل الناس تعرف عنك الكثير فلربما عرفوا أكثر من اللازم فتصبح مكشوفا بلا غطاء بل كن غامضا لتحمي نفسك واسرارك من العبث
فأحيانا الناس الذين لا تتخيل انهم قادرين على أي شيء هم ذاتهم من يفاجئونك بقدرتهم على فعل كل شيء
هو النور وهي الظلام
احبت ليلى يوسف لأنه غامض ولأنها لا تعرف من هو
لذلك عاشت ليلى مع يوسف لحظات شديدة الغموض وما اجج نيران حبها هو يقينها التام بانه صعب المنال وبأنهم لن يلتقوا ابدا.
وكان دائما يسيطر عليها إحساسا غامضا او شعور مفاجئا يخبرها بان شيئا قد انتهى، انكسر، ويبرز من السطح غبارا يحترق برماد مشاعرها وتدرك بانه لابد ان يقوم على انقاضه شيء آخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.