الروائي الكبير أ. إسماعيل فهد إسماعيل يتواجد مع بلاتينيوم بوك

اسماعيل

 

صدر حديثا عن دار بلاتينيوم بوك  الطبعة الثامنة من رواية ( الحبل ) للكاتب والروائي الكبير اسماعيل فهد اسماعيل وذلك بعد ان توقف طباعتها لعدة سنوات ماضية.

الرواية صدرت عام  1972 حيث لم يكن أسلوب تيار الوعي قد شاع في الرواية العربية، فكانت ثمة روايات عربية تعد على أصابع اليد الواحدة حاولت تجريب هذه التقنية السردية ومنها رواية (الحبل) التي مزجت بين أسلوب تيار الوعي  بوصفه تقنية سردية وأسلوب الحوار الداخلي  إذ يتماهيان في هذه الرواية فضلا عن تقنيات أخرى جربها إسماعيل فهد اسماعيل في إصداره الروائي الأول (الحبل) وعلى النحو الذي تكشف عنه السطور اللاحقة.

خطف النص زمن الرواية خلفا ويحدد ليلة غير مقمرة من ليالي العام 1962 حيث ينفذ كاظم عبيد بطل رواية (الحبل) عملية سرقة ثأرية إذ لم يستطع بطل الرواية أن ينسى ذلك الضابط القاسي الذي سلبه عشرين دينارا وزجاجة عطر وخمس علب سجائر كان قد كسبها من عمله المضني في الكويت، وحين سلم نفسه للشرطة كي تعيده إلى البصرة سرق منه هذا الضابط ثروة العمر كله وثمرة الكد والإرهاق فأضمر الشر لضباط الشرطة جميعا، وعبثا يحاول أن يجد تبريرا لسرقته، إنه غير مقتنع بها في قرارة ذاته الضائعة، ولكنه يريد أن يعيد التوازن إلى كيانه.

من جانبة قال المدير التنفيذي لدار بلاتينيوم بوك للنشر والتوزيع ان دار بلاتينيوم بوك تميزت بشكل كبير واثبتت وجودها بين ابرز دور النشر العربية من خلال مشاركتها في مختلف المعارض المحلية والخارجية، مشيراً الى ان إعادة طبع رواية ( الحبل ) لرائد الرواية في الكويت تعتبر خطوة كبيرة نحو المزيد من التفوق والتقدم سواء على المستوى المحلي والخارجي.