أحمد الفضلي: اقتربت من المجتمع… فتقبّل كتاباتي

حازت رواية «ثورة ملامح» أحمد الفضلي، لقب الكتاب الأكثر مبيعا في معرض الكويت الدولي للكتاب في شهر اكتوبر الماضي.
ويعزي الفضلي سبب تسميتها بهذ الاسم إلى «اننا سمع ونرى الكثير من الثورات من حولنا، فأحببت أن أخطط لثورة من نوع مختلف»، موضحا ان رواية «إنسانية خالصة حرصت على ان تختلط فيها أحداث ومشاعر انسانية واقعية»، مبينا ان المشكلة الحقيقية التي تواجهه هو ومعظم الكتّاب تتمثل في العثور على الأفكار التي تصلح للكتابة وتعبر عن كاتبها… وهنا لقاء معه

• روايتك ثورة ملامح حصلت على الكتاب الاكثر مبيعاً في معرض الكويت للكتاب حدثنا عن هذه الرواية؟
– لا أحب أن أحرق شوق القارئ لهذه الرواية ولكنها رواية إنسانية تتناول الكثير من الأحداث والمواقف الحقيقية في حياتنا، فهي رواية انسانية خالصة حرصت على ان تختلط فيها احداث ومشاعر انسانية واقعية… لتدور احداثها بين اجيال متفاوتة من النضج والطيش والقناعة والجشع والتمرد، استخدمت جزءاً من الخيال في الرواية على أمل أن تصل الرسالة.
• ما سبب اختيارك لهذا العنوان اللافت؟
– السبب هو أننا نسمع ونرى الكثير من الثورات من حولنا، فأحببت أن أخطط لثورة من نوع مختلف قد تحمل الكثير من العبرة والاتعاظ.
• لك إصدارات سابقة في معرض الكتاب الماضي باسم (سلالة دم) حدثنا عنه؟
– سلالة الدم هي دراسة حول جماعة سرية موجودة في عالمنا وتسعى الى السيطرة على عقولنا من خلال عدة وسائل ونحن لا نعلم، فحرصت على ان اوعي القارئ بخطورتهم واكشف طرقهم له.
• ماذا عن تجربتك السابقة في عالم الكتب.. كيف تقيمها؟
– غالباً ما يكون الجمهور أو القراء دائما هم من يقيمون، ولكن من خلال ردود الفعل فأنا راض عنها بنسبة كبيرة، لاسيما أن الكتاب الذي حمل عنوان «سلالة الدم» حمل رسالة سامية ومحاولة صريحة لعلاج إحدى المشاكل التي تغفل عنها الكثير من المجتمعات وسعيت إلى توعيتهم بها.
• وكيف ترى صدى إصداراتك حتى الآن؟
– بفضل الله النجاح جاء أكبر بكثير مما توقعنا، ربما ساعدتني عوامل كثيرة منها قلة عدد الكتاب الشباب الهادفين في الوقت ذاته على الساحة العربية لاسيما الخليجية، كما أن ردود الفعل المباشرة من القراء سواء في المعارض أو عبر الانترنت والفيس بوك جميعها مشجعة ومثنية على كافة الإصدارات وتطالب بالمزيد، وهو ما يضع على عاتقي مسؤولية جمة.
• الكثير من الكتاب يخفون أسرار نجاحهم… هل ستخبرنا أنت عن ذلك؟
– هو ليس سرا بل أمر بديهي جدا، فعلى مقدار ما تكون قريبا في كتاباتك من مجتمعك على مقدار ما يتقبلها منك ويتأثر فيها، هذه هي المعادلة ببساطة لأي كاتب في المجال الاجتماعي، أما كيف تكون قريبا فلكل كاتب وسيلته وأسلوبه الذي يراه مناسبا، وهنا تكمن الفوارق.
• كم يستغرق من الوقت معك إصدار الكتاب؟
– المشكلة ليست في عملية الكتابة بحد ذاتها أو الطباعة، المشكلة الحقيقية التي تواجه معظم الكتّاب برأيي تتمثل في الأفكار، فأنت ككتاب مطلوب منك أن تطرح فكرة جديدة ونافعة وبأسلوب يسهل وصوله للمجتمع أو الشريحة المستهدفة فيه على أقل تقدير، إذاً فالأفكار كثيرا ما تأخذ وقتا أطول من الكتابة والطباعة الفنية، ولا يمكن توقع مدتها.
• كونك زميلاً في عالم الصحافة ما الذي أضافته إليك هذه المهنة وساعدك في كتبك؟
– الصحافة كما تعلم تساعدنا في فهم ومعرفة ذوق القارئ وطرق الوصول إلى عقله، وهي من الأشياء المهمة بالنسبة للكاتب، كما أن الممارسة المستمرة للكتابة من خلال العمل تمنحك لياقة فكرية وأدبية يصعب الحصول عليها عند ممارسة المهن الأخرى.
• «بلاتينيوم بوك» التي تنشر أعمالك.. ما الذي يميزها عن غيرها ويدفعك للعمل معها؟
– بغض النظر عن موقعي منها فإن بلاتينيوم بوك للنشر والتوزيع معروفة على مستوى الكويت وتطمح لأن تكون كذلك على مستوى الخليج بتبني المواهب الشبابية وعدم تقيدها بصور الأدب التقليدية، لذا تجد الإقبال على أجنحتها في المعارض تبارك الرحمن من أكثر ما يمكن، وهذه السمعة الطيبة هي رأسمالها الحقيقي الذي تبني عليه المستقبل.

www.p2bk.com
[email protected]